EC-key-facts-image01-arabic

وسائل منع الحمل الاحتياطية:

  • وسائل منع الحمل الاحتياطية، أو وسائل منع الحمل التي تستعمل بعد الجماع، هي عبارة عن وسائل يمكن استعمالها لمنع الحمل في الأيام القليلة التي تعقب الجماع. وهي معدة للاستعمال الطارئ
  • بعد الجماع الذي يتم دون استعمال وسيلة، أو بعد الإخفاق أو الخطأ في استعمال وسيلة أخرى من وسائل منع الحمل (كنسيان أخذ حبوب منع الحمل أو تمزق العازل)
  • وسائل منع الحمل الاحتياطية يمكن ان تمنع معظم حالات الحمل اذا استعملت بعد الجماع بشكل صحيح.
  • وسائل منع الحمل الاحتياطية لا تكون فعالة إلا في الأيام القليلة الأولى التي تعقب الجماع قبل أن تخرج البويضة من المبيض ويخصبها السائل المنوي. ولا يمكن أن تنهي وسائل منع الحمل الاحتياطية الحمل القائم أو تضر بالجنين.
  • وسائل منع الحمل الاحتياطية يمكن أن تمنع معظم حالات الحمل إذا استعملت بعد الجماع بشكل صحيح.

من يحتاج إلى وسائل منع الحمل الاحتياطية؟

إن أية امرأة في سن الإنجاب قد تحتاج وسائل منع الحمل الاحتياطية في وقت ما كي تتجنب حدوث الحمل غير المرغوب فيه.

ما هي المواقف التي تستدعي استعمال وسائل منع الحمل الاحتياطية؟

  1. وسائل منع الحمل الاحتياطية يمكن استعمالها في عدد من الحالات عقب الجماع.
  2. في حالة الإخفاق أو الخطأ في استعمال وسيلة أخرى من وسائل منع الحمل، بما في ذلك:
    1. في حالة عدم استعمال أي وسيلة أخرى من وسائل منع الحمل.
    2. تمزق العازل أو انسلاته أو الخطأ في استعماله؛
    3. عدم أخذ حبة منع الحمل ثلاث مرات متتالية أو أكثر؛
    4. التأخر في تناول الحبوب الاحادية المحتوية فقط على البروجيستين (حبوب الرضاعة) أكثر من ثلاث ساعات (أو أكثر من 12 ساعة في حالة الحبة المحتوية على الديزوجيستريل 0.75 ميليغرام)؛
    5. التأخر أكثر من سبعة أيام في أخذ الحقنة الشهرية
    6. عدم سحب العضو الذكري (مثل القذف داخل المهبل أو على الأعضاء التناسلية الخارجية)؛
    7. التأخر أكثر من أسبوعين في أخذ الحقنة الربع سنوية (ثلاثة أشهر)
    8. عدم ذوبان اللبوس المبيد للسائل المنوي بشكل صحيح قبل الجماع؛ الخطأ في حساب فترة الامتناع، أو عدم الامتناع، أو عدم استعمال وسيلة منع في أيام الخصوبة من الدورة؛
    9. انخلاع اللولب الرحمي

حبوب منع الحمل الاحتياطية:

توصي منظمة الصحة العالمية باستعمال حبوب ليفونورجيستريل كوسيلة احتياطية لمنع الحمل. ومن الناحية المثالية فإن هذه الحبوب ينبغي أن تؤخذ في جرعة واحدة (1.5 ميليغرام) في غضون خمسة أيام (120 ساعة) بعد الجماع الذي تم دون وقاية. ويمكن كبديل أن تأخذ المرأة ليفونوجيستريل في جرعتين (0.75 ميليغرام في كل جرعة؛ بفاصل زمن 12 ساعة بين الجرعتين).

طريقة عمل حبوب منع الحمل الاحتياطية:

إن حبوب منع الحمل الاحتياطية المحتوية على ليفونوجيستريل تمنع الحمل من خلال منع أو تأخير التبويض. كما أنها تعمل على منع تخصيب البويضة من خلال التأثير في مخاط عنق الرحم أو في قدرة السائل المنوي على الالتصاق بالبويضة. ومن الجدير بالذكر أن حبوب ليفونورجيستريل الاحتياطية تفقد فعاليتها بمجرد أن تبدأ عملية الحمل، كما أنها لا يمكن أن تسبب الإجهاض مطلقاً

الأمان و الأثار الجانبية:

تعتبر الحبوب الاحتياطية لمنع الحمل المحتوية فقط على ليفونورجيستيريل مأمونة جداً، ولا تسبب الإجهاض ولا تضر بالخصوبة في المستقبل. وآثارها الجانبية غير شائعة وتكون معتدلة عموماً.

الشروط والمعايير وموانع الاستعمال الطبية:

إن حبوب منع الحمل الاحتياطية تمنع حدوث الحمل. وينبغي ألا تعطى لأية امرأة تأكد بالفعل أنها حامل. ومع ذلك فإذا اخذت المرأة الحبوب دون قصد بعد أن تكون قد حملت فإن البينات المتاحة توحي بأن الحبوب لن تلحق الضرر بالأم ولا بالجنين. ولا تستعمل حبوب منع الحمل الاحتياطية إلا في الطوارئ، وهي غير ملائمة للاستعمال كوسيلة منع حمل مستمرة. وعلاوة على ذلك فإن تواتر استعمال موانع الحمل الاحتياطية يمكن أن يؤدي إلى آثار جانبية مثل عدم انتظام الدورة الشهرية، وذلك على الرغم من أن تكرار استعمالها ليست له مخاطر صحية معروفة.وليست هناك أية موانع طبية لاستعمال حبوب ليفونورجيستريل الاحتياطية.